مديرية التربية لولاية المسيلة
عزيزي الزائر عليك بالتسجيل للاستفادة أكثر من المنتدى
ويسهل عليك التصفح وتحميل ما تريده بسهولة
شكرا على الاهتمام


مديرية التربية لولاية المسيلة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 02تدريب نقابي في مجال بناء القدرات التنظيمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ROUANI



عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 29/01/2013

مُساهمةموضوع: 02تدريب نقابي في مجال بناء القدرات التنظيمية   الثلاثاء يناير 29, 2013 7:59 am


1. تدريب نقابي في مجال بناء القدرات التنظيمية
2. يمكن تقييم التنظيم النقابي بالاستناد الى ثلاثة معايير : حرية التنظيم، ديمقراطية التنظيم وفعالية التنظيم . للمفاهيم الثلاثة، بالاضافة الى قدرتها الاستعابية لمختلف العوامل، ميزتان : الميزة الأولى في انها تحيل النقاش مباشرة الى مواصفات التنظيم المطلوب اعادة بناؤه . الميزة الثانية في أنها متداولة في الأوساط النقابية وهي بالتالي تسهل النقاش لا بل تعطيه بعض الحماسة والاندفاع .
3. لا تضعف هذه الميزات " العمليّة " للمفاهيم الثلاثة، من وظيفتها التحليلية . فهي مفاهيم قابلة للاستخدام من خلال معايير ومؤشرات واضحة وملموسة . كما أنها في علاقة متبادلة وجدليّة مع بعضها البعض، مما يوفر للتحليل قدرة ربط المعطيات المختلفة في اطار من الشمولية : فمقاربة القواعد التنظيمية من منظار فعالية التنظيم سيحيلنا حكمًا الى حرية الأعضاء ( أفراد ونقابات ) والى حجم ومستوى مشاركتهم ( ديمقراطية التنظيم ). كما أن مقاربة القواعد التنظيمية من منظار ديمقراطية التنظيم سيرجعنا لزامًا الى حرية التنظيم وفعاليته . فالتنظيم لا يمكن أن يكون ديمقراطيًا اذا لم يكن مستقلاً عن الخارج كما أنه لن يكون هناك من فائدة بالمفهوم النقابي لهذه الديمقراطية اذا لم تكن قادرة على التحرك والفعل ( الفعالية ). وأخيرًا ان مقاربة القواعد التنظيمية من منظار حرية التنظيم سيدفعنا بالضرورة الى التساؤل عن مدى قدرة هذه القواعد على توفير مجال التعبير عن هذه الحرية بطريقة ديمقراطية وعن الوسائل الفعالة الكفيلة بإيصال هذه الحرية الى مبتغاها .
4. نعتمد في هذا النص مفهوم منظمة العمل الدولية لحرية التنظيم المعبر عنه في الاتفاقيتين الدوليتين 87 و 98. خيارنا ينبع من اعتبارات عدة : عالمية المفهوم أو شموليته أي تناسبه مع التنوع والاختلاف القائمين بين مختلف الاوضاع القائمة في العالم . ملموسية المفهوم وقابليته للتطبيق عبر معايير محددة تنص عليها الاتفاقيات . توفر اجتهادات من قبل منظمة العمل الدولية ( لجنة الحرية النقابية ) حول معنى المفهوم وتطبيقاته . امكانية استخدام المفهوم، بمرجعيته القانونية الدولية، من أجل تعديل التشريعات الوطنية المخالفة .
5. يشمل مفهوم الحرية النقابية كما هو معتمد في الاتفاقيات الدولية، مجموعة حقوق، نورد منها في هذا القسم تلك المتعلقة بحرية التنظيم : حقوق العمال أجمعين، دون أي تمييز أو تفرقة أيا كان نوعها في الانضمام إلى التنظيمات التي يختارونها ( الحق في التعددية النقابية ) دون الحاجة إلى تصريح مسبق . حق النقابات في وضع الدساتير واللوائح الخاصة بها، وانتخاب ممثليها بكل حرية ، وتنظيم إدارتها وأنشطتها وبرامجها دون أي تدخل من السلطات الحكومية . حق النقابات في الانضمام معاً في اتحادات قومية ودولية، وحق أي منها في الانضمام إلى التنظيمات النقابية والدولية . حماية النقابات من الحل أو الإيقاف بموجب قرار إداري / سياسي حماية النقابات من أي تدخل من جانب أصحاب الأعمال في عملية تشكيلها وسير عملها .
6. ديمقراطية التنظيم لا يوجد مفهوم معتمد دوليًا لديمقراطية التنظيم كما هي حال حرية التنظيم . المفهوم الذي نعتمده هنا يستمد عناصره من عدة مصادر : الديمقراطية السياسية، ديمقراطية التنظيمات بشكل عام، والتنظيمات النقابية بشكل خاص كما جرى تجسيدها في الأنظمة الداخلية، نقد الديمقراطية كما جرى تطبيقها في التنظيمات النقابية من منظار المشاركة الفعلية للأعضاء في اتخاذ القرارات، الديمقراطية كإطار لاحترام حقوق الأقليات وضمان تمثيلها .
7. بنية نقابية ذات تنظيم عامودي وأفقي . عاموديًا : جمعية عمومية أو مؤتمر، مجلس مندوبين، مجلس تنفيذي . أفقيًا : لجان مؤسسات وفروع في المحافظات ( وفي الأقضية اذا لزم الأمر ). تضمن الأنظمة الداخلية المساواة في الحقوق والواجبات بين جميع الأعضاء . تنتخب الهيئات الدنيا للهيئات العليا عاموديًا وأفقيًا . يعتمد التمثيل النسبي المرتبط بالعضوية في مجال تكوين الهيئات والانتخابات مع تقليص الهامش بين الحد الأدنى والحد الأقصى للنسبة حتى لا تطغى المنظمات الكبيرة على المنظمات الصغيرة . ويجري الانتخاب بالاقتراع السري دوريًا من قبل الأعضاء ومن بينهم .
8. فعالية التنظيم فعالية التنظيم هي قدرته على تحقيق أهدافه او مطالبه كما يقول النقابيون . واذا كان للتنظيم النقابي من وظيفة اساسية، او اذا كان الاجراء يتنظمون اساسًا، فإنمّا يفعلون ذلك من اجل زيادة قدرتهم الجماعية على تحصيل حقوقهم وتطويرها . مقاربة القواعد التنظيمية من منظار فعاليتها يفترض اذن الانطلاق من أهداف محددة يسعى التنظيم الى تحقيقها .
9. جدول النموذج الخدماتي والنموذج التنظيمي النموذج الخدماتي - تتولى القيادة والموظفون في النقابة حل مشاكل الأعضاء بناء على الشكاوى والطلبات الواردة منهم . يركز على الشكاوى والمفاوضات والعمليات التشريعية . العضوية غير الناشطة . الاعتماد الشديد على الاختصاصيين والخبراء والموظفين قلة تبدال المعلومات وتركيز قنوات الاتصال على الاتجاه من الأعلى إلى الأسفل . الاتجاه إلى المركزية في الهيكل التنظيمي . عدم الاستقلالية عن رب العمل والتحرك القائم على ردة الفعل . يتجه المنظمون إلى نخبة من الأعضاء المحتملين ويحاولون ترويج فكرة الانضمام إلى النقابة تسجيل شكاوى مكتوبة في الملفات واعتماد آليات يجري التفاوض عليها مسبقاً أو آليات تشريعية لحل المشاكل . النموذج التنظيمي يحث الموظفون والقادة الأعضاء ويشركونهم في حل المشاكل من خلال التحرك الجماعي لا يقتصر على المفاوضة الجماعية أو العملية التشريعية الالتزام بالتدريب والمشاركة في النقابة وتعبئة الأعضاء . تطوير مهارات الأعضاء والاعتماد عليها، واستخدام الخبراء لنقل المهارات تبادل المعلومات وفتح قنوات الاتصال الاتجاه إلى اللامركزية في الهيكل التنظيمي . الاستقلال عن رب العمل أو الادارة والتحرك الاستباقي تدريب وتعبئة لجان من ناشطي القاعدة واستخدام مندوبين لتنظيم واستقطاب أعضاء جدد استبدال آليات الشكاوى العادية بالتركيز على مجموعات من العمال للتعامل مع الإدارة أو المراقبين في مكان العمل .
10. النموذج الخدماتي والنموذج التنظيمي إن تحرير التجارة الدولية من اي قيود، وعولمة الاسواق المالية، وتنامي حجم الشركات المتعددة الجنسيات، عوامل قوضت الأنظمة القائمة على المستوى الوطني . وقد ترافق ذلك مع ظاهرتين : تراجع مضطرد لدور الدولة، في مجال تحديد السياسات الاقتصادية والاجتماعية لصالح المؤسسات الدولية المالية والتجارية، وتفكك أنظمة المفاوضة الجماعية وانكفائها من المستويات الوطنية والقطاعية الى مستوى المؤسسة .
11. في الفترة التي تطورت فيها المفاوضات الجماعية على المستويات الوطنية والقطاعية، تحولت المنظمات النقابية بمعظمها الى بيروقراطية تنشط فيها قياداتها مع بعض الخبراء بينما يبقى معظم الأعضاء خارج اطار المشاركة الفعلية . مع تفكك أنظمة المفاوضة الجماعية وتراجع الدولة عن التدخل عبر اللجان الثلاثية التمثيل ( مستسلمة لإملاءات المؤسسات الدولية المالية ومنظمة التجارة العالمية والشركات المتعددة الجنسيات ) أصبحت الفعالية النقابية تحتاج الى شكل آخر من العمل يساعد على الدفاع عن الحقوق المهددة أو يعمل على تحقيق بعض المطالب الممكنة . هكذا بدأت التحركات الضاغطة والحملات تأخذ حيزًا أكبر في مجمل أشكال العمل النقابي وقد كان لهذا التطور ثلاثة إنعكاسا ت على الأق ل :
12. الانعكاس الأول : يطال ما اصطلح على تسميته النموذج النقابي . النموذج النقابي السائد هو ما يعرف بالنموذج الخدماتي الذي يقوم على أسس وقواعد صقلتها التجربة وأهمها : القيادة تتحرك وتؤمن خدمات للأعضاء، الاتكال على الخبراء، الاتصالات في التنظيم من فوق الى تحت، التحرك النقابي هو ردة فعل على مواقف أصحاب العمل والحكومة ولا ينبع من خطة ذاتية، مركزية في التنظيم، تدريب وتثقيف الأعضاء ثانوي . إن التحرك النقابي الضاغط أو الحملات يفترض تغييرًا جذريًا في النموذج النقابي السائد باتجاه المزيد من إشراك الأعضاء في التحركات النقابية . لقد بدأت التجارب تبلور الأسس والقواعد لنموذج نقابي من نوع آخر أطلق عليه اسم النموذج التنظيمي وهو يقوم على ما يلي : القيادة تعبئ القاعدة للتحرك، الاتصالات في التنظيم في الاتجاهين ( إنشاء بنية تعبوية دائمة داخل التنظيم ) ، التحرك النقابي هو نتيجة لخطة استراتيجية تضعها النقابات لسنوات عديدة، لا مركزية موسعة في التنظيم ( اعطاء صلاحيات واسعة للجان المؤسسات والفروع ) ، تدريب وتثقيف الأعضاء شرط ضروري لعمل النموذج ككل .
13. الانعكاس الثاني : إعادة النظر هذه بالنموذج النقابي ترافقت مع توسع الحاجة الى التضامن والتنسيق مع هيئات أخرى في المجتم ـ ع المدني، ( جمعيات المستهلكين، جمعيات حقوق الانسان، هيئات نسائية، جمعيات بيئية ..) ، وذلك من خلال أشك ـ ال جديدة من التنظيم اصطلح على تسميتها بالشبكات . وهذا بدوره يطرح تحديًا جديدًا على النقابات العمالية : الانخراط في شكل تنظيمي قائم على مفهوم للديمقراطية، ينظم العلاقات الأفقية بين الهيئات المشاركة في حين أن النقابات العمالية، حتّى في نماذجها الجديدة لا زالت تعتمد الديمقراطية الهرمية .
14. الانعكاس الثالث : تطور الحاجة الى الانخراط في المنظمات الدولية النقابية القادرة وحدها على توسيع الدعم وتأمينه في مواجهة مؤسسات مالية واقتصادية عابرة للأوطان ومن أجل تغيير سياسات وشروط عمل تحدد من خارج الحدود الوطنية . هذا الانخراط في المنظمات الدولية يطرح بدوره تحديًا اضافيًا على الحركة النقابية الوطنية في مجال اعادة النظر بقواعدها التنظيمية لتسهيل عملية الانخراط من جهة وللوفاء بمستلزمات الانتماء والتضامن الدوليين من جهة أخرى .
15. ما هي مراحل التخطيط الأوّلي؟
16. مراحل التخطيط الأوّلي المشاكل ( الاحتياجات ) الأهداف الوسائل
17. سنعمل خلال الحصّة على ما يلي : دراسة كلّ مرحلة من المراحل الثلاث وبحث العلاقة التي تربط بينها تطوير التخطيط الأوّلي إلى تخطيط استراتيجي
18. المشاكل المشاكل أو الاحتياجات؟ بما أنّ الأمر يتعلّق بمنظّمة، يستحسن التحدّث عن المشاكل، لأنّ الاحتياجات خاصة الكائنات الحيّة . تحدّد المشكلة وضعًا ترى فيه مجموعة معيًّنة وضعًا سلبيًّا، بهدف تغييره . على سبيل المثال : تدنّي نسبة الانتساب إلى النقابة، غياب الطابع الدوري عن الانتخابات، عجز الميزانيّة، غياب الهيكليات التنظيميّة الوسيطة .
19. كيف يتمّ تحديد المشاكل؟ الطريقة التي تستعمل غالبًا معطيات الوضع القائم هيكليّة النقابة، اللّجان، التوجّه، عدد الأعضاء، الانتساب، الموازنة، الموظّفون، الأنشطة التدريبيّة … المشاكل ( الاحتياجات )
20. يستلزم تحديد المشاكل حكمًا على الوضع . ويستلزم كلّ حكم على الوضع مقارنة بين وضع قائم ووضع مثالي . أمثلة هل يعتبر اقتصار الانتساب إلى النقابة على نسبة 20% مشكلة أو لا؟ هل يعتبر غياب الهيئات الوسيطة عن الهيكليّة النقابيّة ( واقتصارها على لجنة تنفيذية وجمعية عمومية ) مشكلة أم لا؟ هل يعتبر عقد اجتماع واحد للأعضاء في السنة مشكلة أم لا؟ هل تعتبر الاستعانة بخبراء من الخارج من أجل القيام بالتدريب النقابي مشكلة أم لا؟
21. لا يمكن الرد على هذه الأسئلة ما لم تتمّ مقارنة الوضع القائم بوضع يرى فيه الأعضاء وضعًا مثاليًا . إذن يجب أن نملك تصوّرًا حول النقابة حتّى نتمكّن من الإجابة على مشكلة الانتساب إلى النقابة : هل هي نقابة جماهيريّة أم نقابة للكوادر؟ ويجب أن نملك تصوّرًا حول الديمقراطيّة النقابيّة حتّى نتمكّن من الإجابة على مشكلة الهيكليّة النقابيّة . ولا بدّ من أن نملك تصوّرًا حول التدريب النقابي حتّى نتمكّن من الإجابة على مشكلة التدريب .
22. إن لم تنبثق المشاكل المحدّدة عن أحكام الأعضاء، لن تؤدّي إلى تزويدهم بالدافع الكافي للعمل على تجاوزها من خلال التخطيط . ويمكن أن يصل الأمر إلى أخطر من ذلك وهو عدم التمكّن من تطبيق الخطّة التي تمّ التوصّل إليها، بسبب لا مبالاة الأعضاء
23. يطلق البعض على الوضع المثالي المنشود تسمية رؤية النقابة . وهو التصوّر الذي يكوّنه الأعضاء عن نقابة مثاليّة . وينبغي أن ينتج هذا التصوّر عن عمليّة نقابيّة ديمقراطيّة حتّى يعكس رأي الأعضاء .
24. الوضع القائم رؤية النقابة تحليل الوضع المشاكل الأهداف الوسائل
25. الهدف الهدف هو صياغة للنتائج التي تودّ المنظّمة تحقيقها . تتمّ صياغة الهدف بغية مواجهة مشكلة أو مجموعة من المشاكل . تستهدف صياغة الهدف الوضع - المشكلة وتعبّر عن التغيير الذي تسعى المنظّمة إلى إحداثه في هذا الوضع .
26. المثل الأوّل : المشكلة : تدنّي معدّل الانتساب الهدف : رفع معدّل الانتساب بنسبة 40% في أواخر العام 2008
27. المثل الثاني : المشكلة : غياب الهيكليّة الوسيطة في النقابة . الهدف : التوصّل إلى تأسيس مجلس مندوبين داخل النقابة في أواخر العام 2009
28. الوسائل كيف السبيل إلى تحقيق الهدف؟ وما هي الوسائل التي تؤدّي إلى تحقيقه؟
29. بغية التمكّن من تحقيق الهدف، يجب أن تساعد الوسائل على حلّ المشاكل التي هي في أساس صياغة هذا الهدف . لذا يجب أن تتصدّى الوسائل لأسباب هذه المشاكل مباشرة .
30. يمكن التحكّم ببعض الأسباب عن طريق الوسائل التي تملكها المنظمة، ولا يمكن التحكّم بالبعض الآخر . تحول نقاط الضعف التي تعاني منها المنظّمة دون استعمال بعض الوسائل، في حين تسهّل نقاط القوّة الاستعانة بوسائل معيّنة .
31. مثل : لا تستطيع نقابة، لا تملك هيكليّة جغرافيّة الاعتماد على كوادرها بفعاليّة من أجل القيام بتحرّك يصب في إطار التعبئة من أجل زيادة معدّل الانتساب إلى النقابة . في المقابل، تستطيع نقابة، تملك موارد ماليّة هامّة، تنظيم برنامج تدريبي يهدف إلى إعداد أشخاص يعملون في التعبئة في مختلف المناطق التي تمثّلها النقابة .
32. يحدث المحيط الخارجي تأثيرًا على وضع المنظّمة أيضًا . فهو يشتمل، أحيانًا، على فرص من شأنها أن تسهّل على المنظّمة الاستعانة ببعض الوسائل، كما يمكن أن يشتمل على مخاطر من شأنها أن تحول بالمنظّمة دون استعمال وسائل معيّنة .
33. مثل : لا يسهل على نقابة، تعمل في بلد يفتقر إلى تشريع يكفل الحقوق النقابيّة ( ولا سيّما حق التحرّك في المؤسّسات ) أن تلجأ إلى الاتّصال المباشر بالعمّال، من أجل زيادة معدّل الانتساب إلى النقابة . في المقابل، تستطيع نقابة، تتمتّع بسمعة جيّدة في أوساط العمّال تنظيم اجتماعات عامّة تخاطب من خلالها جموع العمّال .
34. إنّ الصفات التي تتّسم بها الأسباب، وتتمثّل بالتعدّديّة، والترابط، وقابليّة المعالجة بوسائل مختلفة، والتعقيد والطابع المتغيّر في الوضع الداخلي ( نقاط الضعف والقوّة ) ، كما في الوضع الخارجي ( الفرص والمخاطر ) ، هي التي تجعل من اختيار الوسائل خيارًا استراتيجيًّا،
35. وهو خيار يتّسم بما يلي : الصعوبة العقلانيّة قابليّة الاختيار قابليّة المراجعة المرونة على أن يكون دائمًا متوجّهًا نحو تحقيق الهدف .
36. الوضع القائم رؤية النقابة تحليل الوضع المشاكل نقاط القوة والضعف الأهداف الفرص والمخاطر المحيطة في الوضع الداخلي في الوضع الخارجي الوسائل
37. تطوير الوسائل وصياغتها على شكل أغراض وأنشطة ومهام الوضع القائم رؤية النقابة تحليل الوضع المشاكل نقاط القوة والضعف الأهداف الفرص والمخاطر المحيطة في الوضع الداخلي في الوضع الخارجي الأنشطة المهام
38. الأنشطة أفعال جماعيّة منظّمة تساعد على تحقيق الهدف مثل الهدف : استحداث بنية تعبويّة في النقابة بمعدّل منسّق للتعبئة لكلّ 50 عاملاً بحلول العام 2009. الأنشطة : اختيار 100 منسّقًا استنادًا إلى معايير محدّدة بدقّة ووضوح ( آذار – نيسان ) تنظيم أربع دورات تدريبيّة لإعداد المنسّقين ( أيار – تمّوز ) إطلاق البنية التعبويّة بإصدار بيان عن النقابة حول حملة تبدأ في شهر تشرين الثاني من العام 2008
39. الم ـ ه ـ ام أفعال فرديّة - جماعيّة منظّمة تساعد على إنجاز الأنشطة مثل نشاط : اختيار 100 منسّقًا استنادًا إلى معايير محدّدة بدقّة ووضوح . المهام وضع المعايير الخاصّة باختيار المنسّقين ( مهمّة يقوم بها الأمين المسؤول عن الاستقطاب والتنظيم، في الأسبوع الأوّل من آذار ) إعداد لجنة الاستقطاب والتنظيم لمهمّة الاختيار ( اجتماع اللّجنة في أوائل الأسبوع الثاني من آذار ). وضع خطّة لزيارة القطاع على أن يتمّ توزيع أعضاء اللّجنة وفقًا لعدد المؤسسات والعمّال ( من … إلى … ) قيام أعضاء لجنة الاستقطاب والتنظيم بزيارات ( من … إلى … )
40. طرق المتابعة والتقييم تشكّل خطّة المتابعة والتقييم جزءًا لا يتجزّأ من عمليّة التخطيط الاستراتيجي يكمن هدف المتابعة والتقييم في مراقبة عمليّة تنفيذ الخطّة الاستراتيجيّة بغية تحديد مواضع الانحراف عن الخطّة وتصحيحها .
41. 1 2 3 النتائج المنشودة النتائج المحقّقة مقارنة النتائج المنشودة بالنتائج المحقّقة 6 5 4 تصحيح مواضع الانحراف أسباب الانحراف تحديد مواضع الانحراف
42. أوقات المتابعة المتابعة المنتظمة : كلّ ستّة أشهر، أو في نهاية السنة، أو عند إنجاز كلّ نشاط من الأنشطة المحدّدة . المتابعة الخاصّة : عند إنجاز أحد الأنشطة، أو المهام " الحسّاسة " ، أيّ تلك الّتي يعرّض سوء تنفيذها سير الخطّة برمّتها للإرباك .
43. طرق المتابعة التحقيق، المراقبة، التقارير، والاجتماعات …
44. عمليّة التخطيط الاستراتيجي الوضع القائم رؤية النقابة تحليل الوضع المشاكل نقاط القوة والضعف الأهداف الفرص والمخاطر المحيطة في الوضع الداخلي في الوضع الخارجي الأنشطة المهام طرق المتابعة والتقييم
45. تعريف مفردة " حملة " سلسلة تحرّكات جماعية منظّمة ومخطّطة بهدف تعبئة الجماهير وممارسة الضغط لتحقيق هدف معيّن المعنى الأصلي سلسلة من العمليّات العسكريّة في مكان معيّن لتحقيق هدف محدّد من اللاتينيّة “ Campania”
46. ما هي أهداف الحملة النقابيّة؟ تنظيم حملة هو بمثابة إحداث تغيير : للتأثير على متّخذي القرار في الحكومة لتحسين ظروف العمل لتدريب الأعضاء والمجتمع المحلّي على قضايا تؤثّر في حياتهم لتحسين تنظيم النقابة لدعم حملات وطنية أو دولية أخرى
47. كيف يمكن أن تساعد الحملة نقابة العمّال تستطيع حملة نقابية ناجحة على : مساعدة العمّال فرديّاً على الشعور بأنّهم مسؤولون أكثر عن حياتهم المساعدة في قلب ثقافة مكان العمل من الخنوع واللامبالاة حث الأعضاء وبناء علاقات التضامن والصداقة تثبيت فعاليّة وحيويّة طريقة التعلّم تقوية العلاقات مع المنظّمات غير الحكوميّة وغيرها من المنظّمات الأهلية تقوية العلاقات مع المنظّمات غير الحكوميّة وغيرها من المنظّمات الأهلية
48. مرحلة التخطيط اختيار القضية وتحديد الهدف
49. إجراء تحليل واضح للوضع : فهم طبيعة المشكلة ونطاقها، إثبات وجود الحق القانوني، تقديم الأدلة على انتهام الحقوق
50. تحديد المستهدفين من الحملة تحديد حلفائكم وماذا تريدون منهم تحديد المستهدفين والوقوف على نقاط ضعفهم
51. تصميم الاستراتيجية وضع خطة عمل مكتوبة وجدول زمني تحديد الموارد اللازمة، ورصد الموارد المتيسرة والموارد التي يجب تعبئتها، مختلف المنظّمات التي ستكون مستهدفة في الحملة .
52. مرحلة التنفيذ إطلاق الحملة، تنفيذ الأنشطة مراقبة التقدّم والإنجازات والعوائق تعديل الخطّة أو تقوية بعض جوانبها إذا كان ذلك ضروريًا إطلاع الأعضاء والمجتمع المحلي على المكاسب إختتام الحملة
53. مرحلة التقييم تقييم انجازات الحملة تقييم ما إذا كانت الحملة حققت أهدافها تحديد كيف قوّت الحملة النقابة تسجيل أي افكار أو مقترحات للمستقبل
54. قواعد وخيارات في عملية الاستقطاب الإلتزام رسمي؟ الى اي مدى هناك سياسة تنظيميّة مكتوبة وخطة وأهداف وموازنة الخ ... متخصص؟ الى أي مدى هناك لجان تنظيمية متخصصة مع تحديد المسؤوليات؟ مركزي؟ إلى اي مدى يشكّل الاستقطاب أولوية لدى المنظمة؟
55. الأهداف توسيع العضوية في أماكن أو قطاعات ممثّلة توسيع العضوية في أماكن أو قطاعات غير ممثّلة حتى الآن
56. توسيع العضوية يشمل نوع من الأجراء لديهم وجود سابق في النقابة توسيع العضوية يشمل نوع من الأجراء ليس لديهم وجود سابق : نساء، شباب، أقليّات، مياومين، عمالة مؤقتة ...
57. ز يادة العضوية فقط بناء النقابة وتقوية العمل الجماعي ( كما في النموذج التنظيمي )
58. الطرائق عمليّة استقطاب مستمرة من خلال مراكز ثابتة وإجراءات روتينية عملية استقطاب مركّزة ولمدة محدّدة ( حملة استقطاب مثلاً )
59. عملية استقطاب تشمل الأجراء وأصحاب العمل لكسب التعاون عملية استقطاب تشمل الأجراء فقط
60. عملية استقطاب تهتم بالأفراد كأفراد منتسبين عملية استقطاب تهتم أكثر بالافراد كناشطين في عمل جماعي يجري بناؤه عبر العملية
61. أسباب تغير القواعد من بلد الى آخر مؤسسات علاقات العمل والتشريعات ( بنية المفاوضة الجماعية، شروط الاعتراف بالنقابات، لجان المؤسسات ) الخيارات الاستراتيجية للنقابات الهوية النقابية
62. الوظائف الاساسية للبنية التعبوية تنظيم اعضاء جدد تأمين الاتصال الدائم والفوري بين القيادة والقاعدة وبالاتجاهين توعية القاعدة النقابية وتثقيفها تعبئة القاعدة النقابية وتنظيمها ابان التحركات
63. قواعد عامة للاتصال بالاجراء من قبل المنظمين اختر الوقت المناسب للعامل او الموظف عرّف عن نفسك وعن مهمتك كن كما انت كن ايجابيا كن مهذبا كن صادقا استمع ناقش ولا تجادل
64. مشاركة الأعضاء في العمل النقابي تعريف المشاركة مشاركة الأعضاء في العمل النقابي تعني المساهمة الفعلية في أعمال النقابة ونشاطاتها
65. أشكال المشاركة حضور الاجتماعات العامة المشاركة في الانتخابات اللجوء الى النقابة من أجل رفع المطالب المشاركة في التحركات النقابية الجماعية المشاركة في النشاطات الاجتماعية للنقابة
66. العوامل المؤثرة بالمشاركة في العمل النقابي عوامل ذات علاقة بالحياة المهنية للاجراء عوامل ذات علاقة بالتنظيم النقابي عوامل ذات علاقة بالجماعات التي ينتمي اليها الاجراء عوامل ذات علاقة بتطور المجتمع ككل
67. العوامل ذات العلاقة بالحياة المهنية تقسيم العمل في المؤسسة عدد العاملين في المؤسسة مميزات اليد العاملة اقسام العمل المركز في العمل طبيعة العمل العلاقات الانسانية في المؤسسة
68. العوامل ذات العلاقة بالتنظيم النقابي بنية النقابة : التنظيم العمودي والتنظيم الافقي النظام الداخلي الاوليجارشية
69. العوامل ذات العلاقة بالجماعات الانتمائية الوعي الطبقي موقف العائلة من النقابة الانتماء الى الاقليات مكان الاقامة الانتماء الى الجمعيات الاختيارية حجم الصداقات خارج العمل
70. العوامل ذات العلاقة بتطور المجتمع ككل النظرية الاولى نسبة لمشاركة عالية متدنية عالية مراحل التطور النقابات تناضل من اجل الاعتراف بها من قبل المجتمع بعد اعتراف المجتمع بالنقابات عندما تواجه النقابات خطرا خارجيا اومشكلة هامة
71. النظرية الثانية تطور التنظيم النقابي نسبة المشاركة نقابة المهنة * عالية نقابة القطاع * متدنية نقابة المؤسسة * عالية تطور الصناعة الصناعة الحرفية الصناعة الممكننة الصناعة الاوتوماتيكية
72. النظرية الثالثة تغيير اجتماعي الجماعات التي يطالها التغيير مشاركة عالية من قبل أعضاء الجماعات التي يطالها التغيير الاجتماعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فايز فايز



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 06/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: 02تدريب نقابي في مجال بناء القدرات التنظيمية   الأربعاء مارس 06, 2013 7:49 pm

يعطيك الصحة وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
02تدريب نقابي في مجال بناء القدرات التنظيمية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مديرية التربية لولاية المسيلة :: المجالس االتعليمية العامة :: الركن النقابي-
انتقل الى: